الريان يحتفل بالبطل العالمي معتز برشم

راشد آل خليفة :

برشم لن يكون أخر موهبة ريانية ترفع علم قطر في المحافل الدولية

احتفل مجلس إدارة نادي الريان مساء أمس بابن النادي البطل العالمي معتز برشم الذي تألق في الفترة السابقة سواء في البطولات الإقليمية أو العالمية وحضر الاحتفال كلا من راشد آل خليفة نائب رئيس النادي وعلي سعيد الخيارين المشرف العام على كرة اليد  وسعد أبوالدهب مدير النادي والجهاز الفني لألعاب القوى بالنادي بقيادة ثابت سرور وكلا من سعود مفتاح مساعد رئيس الجهاز وعلي مكي مدير الفريق بالإضافة إلى لاعبي الرهيب وباقي أفراد الجهاز الإداري للعبة .

 

وقام راشد آل خليفة  نائب رئيس النادي بإلقاء كلمة ترحيبه باللاعب والحضور وقدم درع النادي للاعب بالإضافة إلى تكريمه بالشكل المناسب ثم تم التقاط الصور التذكارية بين الحضور واللاعب.

 

وتوج  معتز برشم بالميدالية الفضية لبطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت في روسيا خلال شهر أغسطس الماضي وبالميدالية البرونزية للوثب العالي في دورة الألعاب الأولمبية 2012 بلندن، فضلاً عن إنجازاته الأخرى المتعددة سواء في الجولات العالمية للدوري الماسي أو البطولة الآسيوية أو العالمية.

 

ومن جانبه قدم راشد آل خليفة نائب رئيس النادي الشكر إلى الجهاز الفني والإداري لحرصهم الشديد على إبرازهم لهذه الموهبة وقال :"  نتمنى أن نرى أبطال آخرين في السنوات المقبلة و أن شاء الله معتز ما يكون أخر موهبة ريانية فهذا النادي العريق طالما قدم مواهب عدة برزت على الساحة العالمية ".

 

وأشار راشد آل خليفة إلى أنة باسمه وباسم  سعادة الشيخ سعود بن خالد آل ثاني رئيس النادي وجميع مسئولي إدارة الريان نقدم التهنئة والشكر في نفس الوقت للاعب و جهاز العاب القوة على هذا الإنجاز العظيم الذي شرف قطر و كل العالم العربي والإسلامي متمنيا  له التوفيق في مسيرته الرياضية و حصد المزيد من الميداليات الاولمبية خلال الفترة المقبلة .

وأوضح نائب رئيس النادي أن هذا التكريم الذي يقيمه للريان بعد الانجازات التي حققها خلال الفترة الماضية لا تعبر عن ما بداخلنا تجاه اللاعب وانجازاته فهي اقل ما يمكن أن نفعله للاعب موهبة مثل معتز برشم وقال :" لا يوجد أي تكريم يوفي للاعب حقه ومجلس إدارة نادي الريان بقيادة سعادة الشيخ سعود بن خالد آل ثاني يقدم كل الدعم لأي موهبة تظهر على السطح في أي لعبة داخل نادي الريان لرفع اسم قطر وقلعة الرهيب عاليا في جميع المحافل الدولية والإقليمية والعربية والخليجية ".