موقع نادي الريان الرياضي
لعبة كرة السلة

احتكار الألقاب .. و الفوز بالبطولات 


 الكفاح من القاع إلي القمة

 

عاشت كرة السلة سنوات مريرة حزينة كانت لا تقترب فيها من المنافسة و على امتدا أكثر من 25 عاماً متواصلة ، و بالتحديد منذ تأسيس النادي في العام 1967م و حتى انطلق المارد الرياني نحو احتكار البطولات كان الاهتمام ينصب خلال تلك الفترة الأولى على بناء القاعدة من البراعم و الأشبال و الناشئين حتى جاءت فترة منتصف التسعينات و التي شهدت انطلاق الإمبراطور الرياني نحو الإمساك بالمقدمة ، حتى أصبح لاعبيه هم نجوم المنتخب القطري .... كرة السلة في نادي الريان الرياضي بدأت قبل تأسيس الاتحاد القطري لكرة السلة برئاسة السيد ناصر مبارك العلي عام 1979م ، و كانت التدريبات تتم على الملاعب الخارجية داخل محيط نادي الريان الرياضي لان الصالات المكيفة لم تكن متواجدة في قطر خلال تلك الفترة ، و كانت أرضيات الملاعب الخارجية مكسوة بالاسمنت .. و كانت مباريات الفئات السنية تقام على ملاعب الهيئة بجوار جسر الجيدة بينما تقام مباريات الدرجة الأولى على صالات الأندية التي كانت مقامه منذ مطلع الثمانينات و هي (نادي السد – النادي الأهلي – نادي الوكرة – نادي قطر) او على صالة خليفة القديمة التي كانت متواجدة بجوار استاد خليفة الدولي قبل إجراء عمليات الإزالة ليقام بدلاً منها صالات و حمام السباحة الدولي و غيره من المنشآت الرياضية الحالية و التابعة لإكاديميه التفوق الرياضي (إسباير) .... استمرت تدريبات فرق السلة بجميع فئاتها بالصالة الخارجية لسنوات قليله ، حتى تم بناء الصالة المغطاة في مبنى النادي القديم بالجهود الذاتية و تم التدريب فيها ، و مع كثرة الفرق التي تحتاج إلى الصالة و هي (كرة سلة – كرة طائرة –  كرة اليد) ، عادت السلة للتدريب في الملاعب الخارجية في محيط مبنى نادي الريان القديم .. و كانت البدايات الأولى للسلة في نادي الريان الرياضي متواضعة للغاية و يشير تقرير اتحاد كرة السلة الصادر عام 1982م ان عدد لاعبي كرة السلة الإجمالي كان 8 لاعبين فقط في العام 1970م و كانت اللعبة تتم في إطار ودي بعيداً عن المنافسات الرسمية ، و كان العدد يتناقص تدريجياً حتى وصل  إلى 3 لاعبين فقط في العام 1974م ، باعتبار ان الحضور كان يعتمد على الرغبة الفردية بعيداً عن التحفيز المادي او المعنوي .. قبل  بداية الثمانينات من القرن الماضي كان يتولى تدريب فرق السلة المدرب السوداني الكابتن عبد المنعم سالم .. و كان عدد اللاعبين قليل للغاية و بعد ذلك كان ظهور مجموعه من المواهب القطرية في نادي الريان الرياضي استطاعت ان تضع اللبنات الأولى للعبه .. وهم مجموعه من اللاعبين أمثال كل من:

• علي فخرو 
• علي زمزوم 
• احمد الجيدة
• راشد سعيد العبدالله
• عبدالعزيز العبدالله
• محمد حميدان
• احمد رستم
• محمد عبدالله فرج
• سمير سرور
• وليد رسلان 
• صلاح عتيق
• إبراهيم بشير

كان هؤلاء في فئات النادي الصغيرة و خاصة في قطاع الناشئين و الأشبال ... و كان يتولى تدريب فريقي الدرجة الأولى و الشباب المدرب الكوري الجنوبي سوك في الموسم (1979-1980م) ، و كان خلف الأحمد مدرباً للأشبال و الناشئين في الموسم (1980-1981م) ، و في الموسم (1982-1983م) ، و تولى الدكتور مصطفى دياب تدريب فريق الدرجة الأولى بجانب فريق الناشئين ، بينما كان يتولى مهمة مساعد المدرب الكابتن علي سلطان فخرو .. و في نهاية الثمانينات كان لدى نادي الريان الرياضي مجموعه من اللاعبين في الدرجة الأولى استطاعت الصعود من فئة الشباب ، و بدئوا في الإعلان عن السلة الريانية أمثال كلم من:

• عبد العزيز سعيد
• عبدالعزيز هزيم
• مساعد رسلان
• عثمان زمزوم 
• راشد العبدالله 
• خالد سويد
• صلاح عتيق
• احمد محمد علي 
• عمر محمد زمزوم 

و كان الكابتن احمد محمد علي هداف دوري الدرجة الاول برصيد 285 نقطة في الموسم (1980-1981م) و كان الكابتن عمر محمد زمزوم هو هداف دوري الناشئين برصيد 280 نقطه في العام نفسه .. و في منتصف عقد الثمانينات تم تسريح اللاعبين في الدرجة الأولى فقط لعدم القدرة على التنافس في الموسم (1985-1986م) و بعد ان  ازداد عدد الانسحابات لفريقي الشباب و الدرجة الأولى ، و الاكتفاء بفرق الفئات المختلفة التي كانت في تصاعد فني تدريجي ، و على اثر تجميد مشاركة الشباب انتقل الكابتن راشد سعيد العبدالله إلى نادي العربي و استمر هناك موسمين حتى عاد  للريان مع عودة الشباب و الدرجة الأولى ... و مع بداية العام 1988م كان لاعبي الدرجة الأولى في مرحلة الانطلاق بعد سنوات من التأسيس فاز فيها الأشبال في نادي الريان الرياضي بدوري (1988-1989م) و (1990-1991م) ، و فاز أيضا الناشئين بدرع الدوري في المواسم (1988-1989م) و (1989-1990م) و (1990-1991م) ، و بلغ عدد  اللاعبين الإجمالي في العام (1992م) أكثر من 95 لاعباً .. و كان قرار تجميد نشاط الدرجة الأولى فرصة للتركيز على قطاع الفئات الأخرى من الشباب و الأشبال و الناشئين ، و بالفعل صعدت مجموعه من الناشئين إلى الدرجة الأولى و كونت مجموعه جيده تترقب لحظة الانتصارات.

 

الجيل الذهبي و احتكار البطولات 

 

منذ عام 1995م كانت كرة السلة في نادي الريان الرياضي هي القوة الضاربة و تحتكر البطولات من خلال الجيل الذهبي الذي شارك في إعداده مجموعه من أبناء نادي الريان الرياضي المخلصين أمثال علي ناصر المسيفري و محمد علي هوبش و راشد آل خليفة و راشد سعيد العبدالله و سعيد تريحيب الهاجري .. و خلال منتصف التسعينات و ما بعدها حتى العام 2008م كان فريق نادي الريان الرياضي يضم جيل من العمالقة يحققون الاحتكار في جميع البطولات بقيادة النجم الذهبي للسلة القطرية  ياسين إسماعيل و معه كل من محمد مالك سليم و عرفان سعيد و عمر عبدالقادر و محمد عرابي و ماجد محمد كمال و صلاح عتيق  و خالد سليمان الفهد ، و استطاع هذا الجيل ان يحقق بطولات الدوري منذ الموسم (1994-1995م) و حتى الموسم (2005-2006م) و (2007-2008م) و (2008-2009م).

 

فترة الانجازات

 

شهدت مرحلة رئاسة الشيخ سعود بن خالد آل ثاني لرئاسة نادي الريان الرياضي نهضة كبيرة علي مستوى جميع الفرق ، ويري الكثيرون انه كان يتابع اللعبة ويقف مع الفرق بقوة ، وفي  عام 1998 فاز الفريق الاول بأول بطولة علي مستوي الرجال وهي بطولة كاس قطر، ويقول راشد العبد الله لاعب الفريق حينئذ ان الشيخ سعود أعطي كل لاعب مبلغ ألفي ريال ، وكان يقود الفريق المدرب الوطني علي فخرو  ... كما يمكن القول ان الريان شهد الانجازات الكبرى علي مستوي فرق كرة السلة في الفترة إلي تولي فيها الشيوخ مشعل بن حمد و عبدالله  بن حمد ، و تقول النتائج ان هذه الفترة من ازهي الفترات ، حينما تم التقاط مجموعه من  الشباب و دمجهم في الفريق الاول ، إضافة إلي التعاقد مع لاعبين محترفين على مستوى عالي ، و منذ منتصف التسعينات في القرن الماضي و فرق الريان تحقق الانجازات.

 

شخصيات ريانية أعطت السلة 

 

تولي العمل في كرة السلة الريانية مجموعه من الشخصيات أمثال علي ناصر المسيفري وراشد آل خليفة و محمد علي هوبش و راشد العبدالله و محمد علي المهندي و جمال الكواري و حسن حيدر و سعيد مبارك الهاجري و علي فخرو و احمد عبد الهادي و صلاح عتيق و حمود آل شافي و احمد صويلح و حمود عباد و عبد العزيز التكروني و علي زمزوم و محمد حميدان و احمد رستم و آخرين  .. و يعتبر العميد احمد الجيدة أمين السر العام للاتحاد الرياضي العسكري الحالي(2010م)  هو اول كابتن لفريق كرة السلة بنادي الريان الرياضي و يؤكد ذلك الكابتن علي فخرو الذي كان في الجيل التالي له ، و لم يكن الفريق حينئذ متكامل العدد ، و كان معه مدرب سوداني و هو الكابتن عبد المنعم يقود الفريق ، و في نفس الوقت يلعب ايضاً بسبب قلة العدد.

 


أحدث الفيديوهات
         
كأس الأمير الجولة الثالثة : الريان 5- 3 الأهلي
قطر غاز ليغ : الريان 3 - 0 ام صلال
دوري نجوم قطر : الوكرة 2 - 1 الريان
أهداف مباراة السد والريان ( 2-2 ) - دوري نجوم قطر 2013-2014
أهداف مباراة السد والريان ( 2-2 ) - دوري نجوم قطر 2013-2014
 

أحدث الصور
         
الرهيب يواصل انتصاراته بالفوز علي لخويا 3-1 الرهيب يكتسح العربي بخماسية فى ديربي الامة الريانية رهيب القدم يواصل انتصاراتة بالفوز على ام صلال 3-1 الرهيب يفوز على الخريطيات 2-1 فى الاسبوع الثاني للدورى موسم 15-16 رهيب القدم يفوز على السيلية بأربعة اهداف فى بداية الدورى